الأربعاء، 16 فبراير، 2011

فديـــــــــــتك


أبعلن حبّك العذري على الدنيا وما فيهـا
أبي من لا يعرفونك هنـا فينـي يعرفونـك

أبرسم صورتك لكن ابقصر عند تاليها
أبي من دون لا توضح تقاسيمك يشوفونـك

تبسّـم بالشفـاه اللّـي تنادينـي واناديـهـا
تعال وضمّني خـل الخلايـق لا يهموّنـك

وإذا عاجز تسوّيها لـك الله غيـر أسوّيهـا
وأبلعن خامس أسلاف العواذل لو يعذلونك

وأبيك تناظر بعينك علـى عيـنٍ تراعيهـا
أبي من لا مني لأجلك يشوف الموت بعيونك

عيونٍ جيت أكحلّها ولكـن خايـف أعميهـا
أخاف أزيد في مدحك يغـارون ويذمّونـك

ما دامي معلنٍ حبّك أجل لا غـرت وشفيهـا
أغار ونص يا عمري .. أجل وشلون مفتونك

تبي غيري يجي يمّك وأنـا داري وأعديّهـا
عجزت أتخيّل العالم بعد موتـي يواسونـك

أخاف تتعب لحالك مـن الدنيـا وبلاويهـا
وأخافك تضعف وتقوى عظام اللّي يعادونـك

حبيبي .. يا بعد راسي هنـا لا بـدْ ننهيهـا
أبي لامن قروا فكرة حبيبـك مـا يملوّنـك

تبي بالمسـك نختمهـا .. تبسمّلـي بتاليهـا
تبسّم دامها تمّـت قصيـدة حـب مجنونـك 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق